My Reading World!

Hello! I'm Zoha, 20 years old, student of architecture.

My biggest passion is reading books, I love reading about existentialist, philosophy of religions, poetry, and novels of any kind!

كارل ماركس رجل ضد الأديان

كارل ماركس رجل ضد الأديان - عصام عبد الفتاح احب من يناضلون بتمرد من اجل فكرة، مهما كانت الفكرة غير مقبولة، تمردهم على السائد ذاته شيء مثير بالإعجاب، ماذا اذ كانت فكرة كالشيوعية تسعى من اجل اقامة المساواة في الحقوق والواجبات ومن اجل الغاء كل سيطرة طبقية قائمة.

تقييمي ليس على الافكار المطروحه ولكن الكتاب لم يكن بالمستوى المتوقع، لم تكن سيرة كارل ماركس مذكورة بتسلسل زمني كما يفترض في اي سيرة ذاتية تقليدية، كانت الفصول وكأنها مأخوذة من مواقع الكترونية مختلفة، لكل منها حديث خاص مختلف، ثم ان العنوان "رجل ضد الاديان" اوحى لي ان الحديث سيتركز على الجانب الديني من الفكر الشيوعي ولكن كان مجرد اعلان تجاري والجانب الديني المذكور استطيع تلخصيه في سطرين. اعتقد اني اسئت اختيار الكتاب هذه المرة.

ولكن ان اتيحت لي فرصة تقييم نظريات ماركوس السياسية التي طرحت في الكتاب قد يكون 4 من 5، و اؤمن انها افكار نبيلة تحرض بالدرجة الاولى الطبقة العاملة والفقراء على التمرد ضد سطوة السلطة والقهر والاستعباد.. لتحطم اخيرا آلة الدولة البيروقراطية العسكرية.

للاسف كما يبدو الشيوعية في معظمها ماتزال مجرد نظريات على ورق، فالتدابير الثورية التي وضعها كارل ماركس و انجلز كانت عاجزة عن التطبيق بشكل متكامل حتى يومنا هذا.. و اظن قد اكتشف لينين ذلك حينما حاول تطبيقها على ارض الواقع و واجه ثغرات هي التي نتجت عنها اللينينية.


وايضا وقع الكاتب في مغالطة كبيرة ربما يقع فيها الماركسيين والشيوعيين والاشتراكيين عامة.. هي ربط الكاتب الماركسية بدولة توماس مور المثالية "يوتوبيا"، وكأن الماركسية ولدت من رحمها كما المح.. صحيح الاهداف متشابهة ولكن اليس هناك فرق في الاسس الهيكلية للدولة المثالية حيث كانت طبقية بينما الماركسية ولدت من اجل تحطيم الطبقية ذاتها؟

خلق الانسان بين العلم والقرآن

خلق الانسان بين العلم والقرآن - د. حمد الرقعي فكرة ان التقليل من شأن الانسان بالادعاء انه ليس الا كربون وماء مع امونيا وهيدروجين هو ليس الا اتباع لمنهج جيوفاني والذي هو ذات المنهج الذي اتبعه ابليس في قصص القرآن عندما استعلى على ادم لكونه ليس الا من تراب. اذا تحدثنا في ذات السياق الشيوعي، فالتراب ليس الا الحديث عن الجسد، انما ذكر الله في القرآن انه نفخ في الانسان من روحه في اكثر من مناسبة. فهل يعني ان الانسان ليس الا تراب الذي سيعود يُدفن فيه؟ اذا لماذا يقولون ذلك لداع التواضع؟

أكثر ما اعجبني في الكتاب هو ان الكاتب حاول ان يجعل الآيات تتوالى مع المراحل التي يمر بها الانسان وفق علم الاجنة في كل مراحله. ولو انه تجنب الكثير من نقاط الجدال الالحادية واستخدم لهجة صوفية في بعض الاحيان. ولكنه يبقى كتاب مختصر سهل القراءة لكل شخص.

أنصح به الجميع

الفن والاستشراق

الفن والاستشراق - عفيف بهنسي العقيدة الوحدانية الملتصقة بروحية المواطن العربي جعلت من الفن العرب مذهبين، الواقعية الجميلة و الرقش العربي، تلك النماذج التزيينية المعقدة.. قد اشتريت الكتاب ليس حبي للفن الشرقي، ولا شعوري بالانتماء للاندلس.. لكن كنت لازلت لا افهم الاستشراق في حد ذاته ككلمة.


اقصد اذكر حين اتابع بعض الخطب الدينية، يُتّهم اصحاب الافكار المبتدعة بأنهم مستشرقون.

اذكر الصادق النيهوم حين يطرح نظرية ما، يبرئ نفسه قبلها من المستشرقين الذين لا يجدون ثمة ما يفعلونه سوى ان يشوهوا ديننا الحنيف حد قوله.

يقولون المستشرقين يشككون في صحة رسالة النبي.
يشككون في صحة القرآن والطعن فيه.
يقللون من قيمة الفقه الاسلامي.
يعملون على تنصير المسلمين.
يكرهون اللغة العربية و يريدون الحد من استعمالها.
يشوهون الاسلام لينالون اهدافهم.


اذكر من هنا وهناك تمر امامي دائما تحذيرات من خطورة المستشرقين على الدين، والقومية، والعروبة و و و .. لكن من هم المستشرقين اساسا؟ هل يتعبون منهج واحد؟ و على اي اساس يحاربون الشرق؟ وما الغرض من ذلك؟

لكن الكتاب كان بعيدا تماما عن كل هذا، كان الكتاب في طور الفن، الفن الشرقي من رؤية غربية .. حيث عرّف الاستشراق بانه رؤية الشرق بعين الغرب .. بعيدا عن كل الهرطقات كان يحتوي على الحديث عن الفنانين العرب قديما، كيف ارتبط الاسلام بالفن، و ما البديل الذي لجأوا اليه المسلمين مع تحريم الدين للتصوير، كيف تأثرت الحضارة الغربية بالشرقية .. و النحت المهمل في الفن الاسلامي، في العملات وغيرها ..

ما اعجبني في الكتاب انه متنوع ومختصر يعني ليس ملل بالمرة، لم يدخل في التفاصيل غير المهمة، على العكس كل ما تطرق اليه مهم وممتع، قرأته بشكل متقطع في فترة دراستي الجامعية الفصل الثاني، انتهيت منه خلال الامتحانات النهائية. استغربت في نهاية الكتاب حديثهم ان على الارجح بيكاسو كان ذو اصل عربي و قد كان يدعى "بالقاسم"

انصح به الجميع، الكتاب ليس حكرا على المهتمين بالفن والعمارة، ولا التاريخ، الكتاب يقتني على صور كثيرة و معلومات كثيرة جديرة بالمعرفة لكل انسان.

Love is a Dog from Hell

Love is a Dog from Hell - Charles Bukowski One can never be sure whether it's good poetry or bad acid...

دافنشي: دراسة تحليلية لذكريات طفل

دافنشي: دراسة تحليلية لذكريات طفل - Sigmund Freud, الحسين خضيري لايزال ثمة ثغرات مبهمة، اعني التحاليل النفسية لحلم طفولته وربطه مع رمزية لوحة سانتا آنا (العذراء والابنِ والقدّيسة آنا) كانت مقنعة الى حد الاذهال، ولكن ربط كل ذلك بمثليته الجنسيّة والكبت الجنسي الذي عاناه اعتقد انه احتوى على بعض الاسنادات الضعيفة شعرتُ من خلالها أن فرويد يتوسط بكل الحجج التي تساند نظريته و تثبت صحة كلامه رغم استبعادها احيانا.

سرد الدراسة كان مختصر وخفيف، حيث الانتقال من حلم مر في الطفولة، الى الرمزية في الديانة الفرعونية واللغة الهيروغليفية وربطها به، وآخيراً الوصول بذلك الى الاثبات ان دافنشي كان مثلي جنسياً بتحديدات طبيعية بسبب مشاكله العائلية وكان يعاني الكبت الجنسي واتضح ذلك في لوحاته (موناليزا) و(العذراء والابنِ والقدّيسة آنا) و(القديس يوحنا).

اكثر ما اعجبني في الكتاب هو انه فريد من نوعه، يعني بصراحة اتمنى لو احصل على المزيد من كتب السيرة الذاتية التي يتكون مضمونها -كهذا الكتاب- على التحليل النفسي للشخصية بدلا عن ذكر محاسنها و التغاضي عن مثالبها وتمجيدها وذكر انجازاتها لصنع منها شخصية وهمية بطولية "كون السبب لكتابة السيرة الذاتية أولاً هو حب تلك الشخصية"



لكن ما علاقة المثلث الذي يتوسط بفيتروفيان مان على الغلاف في الطبعة العربية ؟
رمزية سرية نهضوية تنويرية ماسونية وراء النسبة الذهبية لفيتروفيان مان مثلا؟ :P
وضع لغرض تجاري بحت .. تصميم جميل رغم ذلك

سان سيمون

سان سيمون - طلعت عيسى في الحديث عن العلم والدين، لا أعلم ما سر الإصرار في جعلهما في طرفي نقيض، أقصد الطقوس والعبادة ليس بالضرورة أن يكون لها الاعتبار الاول التقليدي، ففي النهاية، الله صب الأنبياء، فلنشربهم بدلاً من شرب الكهنة والرهبان والفقهاء! أقصد لنأخذ جوهر الدين الذي يتفق مع الإنسانية في تقدمها بدلاً من التمسك بالطقوس التقليدية والقشور.
لا اتفق تماماً في محورة العلم كدين "ديانة نيوتن" التي نادى بها سان ديمون حيث يحل فيه العلماء محل الرهبان والكهنة، ولكن اتفق في الموازنة بينهن في الطور الإنسانية، الموازنة بين "الأخلاق والمعرفة" ليمضي الإنسان الخطوات الحقيقية التي يمكن ان يخطوها التاريخ الانساني في اتجاهه التقدمي و العلمي نحو السعادة الإنسانية، فالانسانية تسير دائما نحو التقدم المطرد والسعادة الحقيقية. فلايمكن غض النظر أبداً عن أن الدين شأنه كشأن كافة الظواهر الاجتماعية الاخرى لابد ان يتفق مع طبيعة المجتمع وظروف الحياة فيه، كما لا يمكن غض النظر أبداً عن أن العلم والمعرفة هي الوسيلة الأهم لتقريب القلوب و توحيد الإنسانية، والطريقة الوحيدة الفعالة للقضاء على الحروب وعلى فتك الإنسان بأخيه الإنسان، والحد من المجرمين الضحايا، والضحايا الضحايا.
عموماً الكتاب رائع ولو انه خيالياً! ابحرني نحو فكر سان سيمون الذي يحلم بالمدينة الفاضلة معلناً نفسه رسولها للإنسانية، منادياً بفكره الذي يسعى إلى النهوض بها إلى اسمى درجات الكمال ويحاول تطبيق أفكاره بشكل ما حيث تلائم الظروف الواقعية.. ولو أن بعض الافكار مثالية جداً إلى درجة السذاجة.. وأفكار اخرى محصورة في الحضارة التي عاصرها.
نهايةً، أرى شخصياً أن الإنسانية -كل الشعوب- تاريخها يعتبر طريق واحد يخلقه التطور العلمي والفلسفة، منذ بداية الوجود حتى الآن، ترمز بدايتها للماضي وتعبر نهايتها عن المستقبل، مهما كان ثمة تفاوت التقدم من شعب إلى آخر، في النهاية يتقدم بالأخطاء نفسها، والدروس نفسها والتاريخ الإنساني بصفة عمومية وحدة متكاملة مستمرة.
مع الاسف التربة الشرقية الاصولية هنا لن تسمح بالبذور الإنسانية أن تخرج ثمارها أو أن تنمو بشكل جيد على الأقل، فالصراع الحادث أتمنى ان يستمر بصورة سلمية إلى ان يصل إلى النور، لكن إن لم يفلح الصراع فلا حل هنا سوى قيام ثورة، فالثورة، لا تعني ابدا الفوضى مهما أحدثت من فوضى، إنما إيقاف الظلم و الاستبداد، والأصولية بالدرجة الأولى، ومهما حدثت من انتهاكات فلا شك إن في نهاية المطاف تسير نحو التقدم الإنساني.

رأيت الله

رأيت الله - مصطفى محمود هل رأيتم الله الآن؟ في ذواتكم وكل ما يحيط بكم؟


الكتاب يعتبر صوفي بحت، مقام اساسه على نصوص الإمام الصوفي محمد بن عبد الجبار النفري ثم تتليها تعقيبات مصطفى محمود.

قبل نصوص النفري، أعني تلك المقدمة المكونة من قصص والمقالات -التي اقتبست منها البداية- كانت مملة وفارغة جعلتني اود إنهاء الكتاب في أقرب فرصة لتقييمه نجمة أو اثنان على الأكثر، لكن وجود نصوص الإمام النفري هو ما غير مسار الكتاب وجعله مثير من ناحية ما، بدأت مع نصوصه الفلسفة، والعمق، والصوفية، وجدت نفسي اقرأ النصوص مرات حتى أعرف المعنى المراد، استمتعت جداً بالتمعّن في نصوص النفري ذات رمزية عالية و إخراج معنى اخر كل مرة اعيد قراءتها.. ممتعة جداً تلك اللغة الصوفية المبهمة .

بصفة عامة يعجبني في الصوفيين قربهم إلى الله وحبهم الإلهي الذي يكسر كل حواجز الرهبة والتقديس وكأن الله رفيق الدرب المقرب، مما يضعهم دائماً في مأزق التطاول أمام بعض المتحفظين.



دائماً كتبهم فيها شىء عميق يرتفع بك إلى حالة من السمو و النقاء الروحي.

The Secret

The Secret - Rhonda Byrne Well, I used the law of attraction and it worked! and so can you! Amazing book simply explains how to use the universe to make all your wishes come true!

* I definitely recommend reading it, it's a life-changing book!

الحديث عن المرأة والديانات

الحديث عن المرأة والديانات - الصادق النيهوم

ممتع إلى أبعد حد! ببساطة يوضح النيهوم كيف نظرت الأديان الإبراهيمية الثلاثة إلى المرأة استناداً إلى الكتب المقدسة كونها هي المرجع الوحيد الذي يمكن الاعتماد عليه في هذا الجانب التاريخي والديني. ربما الكتاب افتقد قليلاً الحيادية كونه كان "دفاعاً" بالدرجة الأولى عن القرآن من تلك التهم المتلاحقة من الغرب ضد اضطهاد الإسلام للمرأة كان توضيحي بالدرجة الأولى أن القرآن يختلف تماماً عن تفاسيره! واكثر ما اعجبني في الكتاب، هو أن النيهوم لا يمتلك قناعات ويحاول بشكل ما إقناعنا بأفكاره، ولكن –مثل القارئ – يحاول خلال كتابه الوصول إلى الحقيقة، ولا يعرف ابداً إلى أي نتيجة سيصل في النهاية..

تطرقت الدراسات إلى مواضيع مختلفة تخص المرأة، واستمتعت جداً بالمقارنة اختلاف قصص حواء اليهودية، والمسيحية، والمسلمة.
قرأت الاجزاء التي تخص حواء اكثر من مرة، وبقيت أتساءل، هل ألم الولادة بالفعل عقاب إلهي؟ هل يصدقون المسيحيين واليهود العامة ذلك؟ عند قراءة نصوص التوراة التي تضمنها الكتاب تنص أن حواء تعد هي المذنبة الوحيدة في نزولها مع زوجها إلى الأرض، وتدفع بآلام ولادتها ثمن ذنبها في حث آدم على أخذ تفاحة شجرة الحياة.. في الديانة اليهودية حواء مدانة وذكر ذلك مرات عدة في نصوص صريحة جداً .. وبأنها اقل مرتبة من الرجل وهي تابعة لإرادته اي انها مخلوق غير متكامل في ذاته إلا لشرط خضوعه لهذه الإرادة.." سأضاعف آلامك و أحزانك مضاعفة كبيرة، و ستلدين الأطفال بالآلام وحدها، وستكون حياتك خاضعة لمشيئة زوجك، و سوف يظل زوجك حاكماً عليك" النص يبين بشكل صريح إن آلام الولادة هي عقاب إلهي للمرأة وان مرتبتها هبطت لتكون خاضعة للزوج وفي المسيحية، في الإنجيل لم تكن حواء هي المدانة الوحيدة ولكن أكد ما ذكر في التوراة عن كون آلام الولادة كونها عقاب إلهي ((تكثيراً اكثر اتعاب حبلك، بالوجع تلدي أولاداً. وإلي رجلك يكون اشتياقك. وهو يسود عليك )) تكوين 3 : 16، اما في القرآن فلم يذكر القرآن انها مدانة في أي اية في نص صريح كما سبق.
لكل منهم آراءه حول هذه الحكاية، ولكني أعتقد كون الله خلق الإنسان غير معصوم عن الاخطاء ويعلم -مسبقاً- إنهما سيقربان الشجرة و حدث ذلك بإرادته، فلا ارى من الحكمة أبداً ان يعذبهما الله هم و الاجيال التي تليهم ثمن هذا الخطأ بآلام الولادة أو غيره، فالجنة منذ البداية لم تكن لبني آدم. والله يعلم ذلك.

في الحديث النجاسة التي اختلفت قليلاً الاديان الإبراهيمية الثلاثة في اعتبار المرأة غير متطهرة في فترة حيضها ونفاسها، بنسب متفرقة.. حيث من المتوقع ان الديانة اليهودية كانت أكثرهن تطرف في افتراضها تنجس كل ما تجلس أو تنام عليه ككلب أو اكثر نجاسة من الكلب. فلا ارى ان من المعقول اعتبار الانسان إثما إذا تعرّض لفترة الحيض الطبيعية، ام في القرآن فذكر الله " وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ" .. فلم يوحي الله بأن المرأة كائن نجس والإبعاد عنها كراهية في نجاستها إنما حرصاً حيث معاشرتهن في حيضهن فيه اذى لهم ولهن.. والدليل بأن التطهر هو بالنية و يصح حتى بالتيمم إن لم يوجد الماء.
اما عن الأمور الحياتية عند التطرق إلى شروط النذر في التوراة وربط قبوله بموافقة الرجل هو دليل واضح على عدم ثقة (رجال الدين) في المرأة وعقلها باعتبار انها لا تعرف حدود قدرتها، وانها عرضة لاتخاذ خطوات عاطفية متهورة الا اذا قام الرجل لإحكام مراقبة هذه الخطوات .وهذه القوانين تحمي الرجال بالدرجة الأولى و ميراثهم ولا تحمي احد سواهم. أقصد التناقض الصريح بين الكتب الثلاثة في هذه الأمور ما هو إلا اشارة على تحريف قد حدث بصورة مؤكدة.

ثم أن الميراث فهو دليل واضح إن القوانين العنصرية التي في التوراة لا علاقة للسماء بها مطلقاً، ففيها الميراث لأبناء الله –اليهود- الحقول الخصبة، "وانه باركهم و حرّم عليهم الامتزاج بالأجناس البربرية الأخرى" و قد تفرغ ذلك السفر –وهو ستة و ستون إصحاح- لتوزيع الأراضي بين اليهود فقط. و المرأة لأنها مدانة بالخطيئة الكبرى فقد استبعدت نهائياً من الميراث بشكل عنصري بشع.. إلا في حالة عدم وجود أخ لهن فتقسم بالتساوي على الإناث، أي ببساطة أما تقسم على الأبناء الذكور فقط، أم على الإناث فقط. وحاول التوراة ايضاً بشكل مقزز الحفاظ على الميراث بحثّ المرأة بالزواج الاقرب من أبناء عمومتها، اي لا خيار آخر لها للزواج باختيارها. فليس مسموحاً انتقال الميراث خارج قبائل الشعب المختار! كيف لعقل أن يستوعب ان تلك القوانين هي من الله.

فربما في القرآن وهذه نقطة إيجابية أخرى له – ليس انحيازاً – ولكنه الدين السماوي الأول الذي نادى بتقاسم الإرث بين الذكور والإناث معاً حيث أن حتى الكنيسة اقتبست النظام من التوراة، وبالإضافة إلى ان القرآن لم ينسى حصة الوالدين أيضاً في الميراث .. بحصص غير متساوية، ولكنها هكذا نادت "العدالة السماوية" فمن المعروف ان المساواة ليست عدالة، والعدالة ليست مساواة.. و في رأيي ان الذكر بطبيعته، كمثل بقية الحيوانات كلها، له الحاجة بالميراث (الجانب الاقتصادي) أكثر من الأنثى. كونه هو من يتولى الجانب الاقتصادي "توفير المسكن-القوت".
اما من ناحية الطلاق، فأذهلني اعتبار التوراة المرأة أقل من الكلب، يستطيع زوجها بورقة ان يطلقها ولا حق لها في الاولاد ولا في البيت ولا اي شيء. ولا يبدو إن تلك القوانين في التوراة تنص على اي عدالة سماوية بين الزوجين، بل لحرمان المرأة –كمدانة- من أبسط حقوقها في الحياة وهو الاستقرار.

اما في الإنجيل: فقد انتبه إلى الورطة التي سقط اليهود فيها وحاول إنقاذ نفسه بتحريم الطلاق بشكل مطلق حتى القرن الخامس عشر، مما جعل أمر الزواج معقداً جداً وصعباً، فلزم على الزوج و الزوجة ان يكملا حياتهما معاً حتى اذا كان وضعهما لا يطاق..
أما في القرآن: فقد احل الله الانفصال في حال عدم توصل أي من الطرفان على اتفاق، أو كما يذكره الفقهاء "بحل عقد النكاح!" واختلفوا في التفاصيل التافهة بينهم.
فاختلاف نظريات الكتب واضح حيث نظرية التوراة المتطرفة اعتبرت المرأة ملكاً خاصاً بالرجل يستطيع طردها متى يشاء، ونص الإنجيل الذي يذهب إلى النهاية الأخرى ربط الزوجين ربطاً لا فكاك منه تحت أية ظروف، وأحل القرآن الطلاق وجعله حلاً نهائياً امام الزوجين. فقد يبين كل اختلاف هو اصلاح لأخطاء الحلول السابقة، حيث حاول الانجيل صنع الاستقرار للمرأة وحرّم تطليقها مهما حصل، وعندما واجهوا مشاكل لاحقاً في هذا الحل، اُحل الطلاق كحل نهائي وهو اكثر الحلول منطقية.
في النهاية عند ذكر حكاية تعدد الزوجات .. فأعتقد أن النقاش في هذا الموضوع اصبحاً مملاً مع الوقت، وجدال غير مجدي بالمرة مع اصحاب الهوى، ومهما حاولت إيضاح نقطة مهمة التي حاول تجاهلها رجال الدين مئات السنين، وهو نفي في بقية الآية إيجاز تعدد الزوجات بشكل "متعمد" كون الشرط الذي وضعه الله في تعدد الزوجات يستحال تطبيقه وذكر الله ذلك بنفسه وفي ذات الآية. لأن العدالة –في العاطفة خاصة- يصعب على الذات البشرية تطبيقها ولو حرصت على ذلك. "ولن تستطيعوا ان تعدلوا بين النساء ولو حرصتم" فما الذي يرغب الرجل في سماعه من الله أكثر ليتأكد من أن تعدد الزوجات أمر غير محبذ بالمرة عند الله. كونه يخالف الطبيعة الانسانية بالأساس. أما إذا تحجج عن ذكر التعدد في حد ذاته فقد كان طبقاً لطبيعة الثقافة آنذاك حيث كانوا يتزوجون عشرة أو أكثر، فكانت رسالة الله لينة تحاول إيعاد الإنسان إلى طبيعة مساره الحقيقي.

ثم نهاية في الحديث عن الرجل والمرأة، ففكرة المساواة بين الرجل والمرأة فكرة غير منطقية وربما ظالمة للمرأة قليلاً، ولا أختلف في ما ذكره النيهوم عن اختلاف الاهداف والوظائف و تناقضها مع تطبيق فكرة المساواة بين الرجل و المرأة، ولكن أرى ان يجب ان يكون هناك مجال وحرية للمرأة في اختيار وظائفها الخاصة وتحديد أهدافها دون أن يصنع لها المجتمع ممر ضيق لا ابواب مفتوحة فيه بالمرة. فمن المعروف هو أن طبيعة كل الحيوانات – عدا بعض انواع من الاسماك- تقسم وظائفها طبق جنسها حيث أن الأنثى هي لها الولادة والرعاية، و يستلم الذكر هو الإدارة الاقتصادية .. وذلك الامر ليس له علاقة بالدين اساساً بل بالطبيعة وقبل وجود الأديان بالمرة.

ماذا الآن؟ بالنسبة لذكر لجلوس النساء مع الرجال على مقاعد الدراسة، ومحاولة المساواة و دراسة ذات المناهج التي اعطيت للرجل، لا ارى عيباً فيها اختلافاً مع النيهوم في هذه النقطة، ولكن اعتقد إلغاء حصص الدين في الغرب مع الوقت كون الانجيل اصبح من الكتب الرجعية لا مكان له بين العلم والتطور، فأرى انهم قد تناسوا مطلقاً الجانب الأخلاقي للدين وهو الغرض الاساسي من الدين في الاصل، فحدث افتقار كبير في الاخلاق مع الإحصائيات المرعبة التي ذكرت في تلك الفترة –القرن الماضي- التي تدل على الانحدار نحو الاتجاه الخاطئ فيجب ان يحدث توازن بين العلم والأخلاق.. ان الحال الذي وصلوا إليه مقزز جداً، ولكن هذا لا يعني أن البلدان التي تكون فيها المرأة العربية المسجونة داخل ذلك المنزل هي أفضل حالاً، فلا اعتقد ان هنا تجوز المقارنة، فكل منهم سيء بطريقة خاصة.

في النهاية أكرر أن الكتاب ليس محاولة إقناع أكثر من كونه يعطي معلومات و يكشف حقائق ربما الكثير لا يعلم عنها، الكتاب هو محاولة للوصول إلى حلول عن طريق عرض المشاكل التي تعرضت إليها المرأة كمرحلة أولى نحو الحل. انصح الجميع بالاطلاع عليه، لاختصاره ودسامة معلوماته، تقييمي للكتاب 5 نجوم.

في الختام، أرى ان المرأة يجب أن تتحرر قليلاً، أن يكون لها الحرية في اختيار مسار حياتها والتركيز على الجانب التثقيفي.. فاختيارها أن تصبح عاهرة لا مانع له حتى وإن تغطت بكل عباءات الدنيا.. إذا الحل يكمن في التركيز على الثقافة والاخلاق في التعليم بدلاً من دراسة نصاب زكاة الإبل ومقدار الزكاة الواجبة فيها، أقصد التخلي عن النفاق الوهابي و محاولة معاصرة العالم قليلاً مع التمسك بالأخلاق ذاتها وليس بغشاء البكارة فقط!

فرجال الدين الشرقيين لا يختلفون عن الأحبار و القسس المتعطشين إلى السيطرة، فكلهم جميعاً صنعوا ديناً اخر لا يقارب الاديان السماوية في شيء، فلا مجال لاتهام النصوص السماوية بالظلم!

The Masterpiece

The Masterpiece - Émile Zola, Roger Pearson وعدها أخيراً قبل أن تنام أن يترك الفن الذي وهب روحه له، فأوفى بوعده لها لتستيقظ هي منتصف الليل وتجده قد شنق نفسه على اللوحة .. فمات هو وأصيبت هي بالجنون..


بالفعل هكذا هو الفن.. سيد مستبد، فإما أن تعطيه روحك ونفسك وكل شيء تملكه، وإلا حطمك أو أدبر عنك!




موسم الحكايات

موسم الحكايات - خليفة الفاخري ذكريات ترويها أشجار بنغازي الهرمة، قصص قصيرة يأتي مع وصف أحداثها عليل ازقة بنغازي، لا أقصد هذه المدينة التي أقطن فيها، بل تلك العجوز الحزينة التي أعتدت الحياة فيها والجلوس على حافتها تأملاً في الله، هيسبريديس التي بات يُطلق عليها مؤخراً "منطقة البلاد".. تلك المنطقة التي بقت مهجورة منذ سنة، بعدما أُعلنت منطقة عسكرية منذ اندلاع الحرب الأهلية..

الكتاب يرسلك تارة هناك وتارة إلى هواء الغربة القارس .. اسلوب خليفة الفاخري التراجيدي يأسرك حتى آخر صفحة !

أكثر القصص جذبتني هي:
الرجال
كلمات متقاطعة
وعلى الأرض السلام
عيون الكلاب الميتة
أحزان قديمة

Beethoven Monument, Bonn


كان –بيتهوفن- قد طرد من بيت إلى آخر آلاف المرات باعتبار أنه كان مخلوقاً مزعجاً، وكانت موسيقاه صاخبة إلى حد لا يحتمل!!

أنه يقف فوق تلك القاعدة الآن .. وشرعت تنظر إليه .. كان يبكي بدموع نحاسية، وكانت كتفاه وعباءته مغطاة بالتلج، وكانت يده اليسرى في وضع غير مستريح.

كان يقف في الميدان وحيداً عبر عاصفة الجليد، و كنت أنت مقرراً للغاية، فيما شعرت بأن ثمة شيئاً ينقبض في ينقبض في قاع قلبك، مثلما ينتابك ذلك الاحساس المفاجيء حين يلج بك القطار أحد الأنفاق الطويلة المعتمة، بينما كنت تتطلع في الناذة إلى الحقول والمراعي الغارقة في ضوء الشمس على مدى البصر!

فمن يشتري كلمات مثل عيون الأطفال؟
من يشتري كلمات مرصعة بالدموع النحاسية مقابل رغيف؟
أجل، مقابل رغيف! من يشتري؟

في قلبي أنثى عبرية

في قلبي أنثى عبرية - خولة حمدي غالباً الروايات ذات شهرة أجدها اقل من المستوى، ربما توقعاتي تكون غالباً اعلى، وربما انخفاض الذوق العام.
هدف الرواية الأساسي هو تعبير الكاتبة عن وجهة نظرها الدينية أو الدعوة للإسلام –كما تراه- بشكل صريح، أي الكتاب هو عبارة عن دعوة ساذجة للإسلام في هيئة رواية .. تمنيت على الأقل لو استخدمت الكاتبة حجج أقوى وأكثر منطقية، أو ان تتمهل على الأقل في (توبة أهل النار) وتجعلها أكثر واقعية بدلاً من استخفافها بعقول القراء بهذه السرعة .. أقصد ليس من المنطق أبداً أن يترك شخص دين اعتنقه بهذه المحاججات العاطفية، الموضوع يحتاج إلى دراسة وقراءات.

وبصراحة صراحة؟ إن كنت شخصياً اعتنق أي ديانة في العالم، ولو كنت أتعبد حجر واؤمن بألوهيته، لن يغير هذا الكتاب فكري إطلاقا، لن أدخل إلى الإسلام بالأفكار التي طُرحت أبداً.
ظهر الإسلام في سطحية مثيرة إلى السخرية .. ماذا بعد اعتناق ندى إلى الإسلام؟ أول شيء ارتداء الحجاب لحمايتها، لتليها فكرة الزواج المبكر كما تزوج الرسول عائشة، أقصد أهذا هو الدين الإسلامي؟ قشور ومظاهر و وسيلة لتجارة النساء؟

لا أنكر أن في البداية أعجبتني الفكرة العامة للرواية في دمج رواية رومانسية بدراسة مقارنة الأديان وتطعيمها بحوارات هادفة.. لكن احبطني جداً تطبيق الفكرة الفاشل ... في الحقيقة الرواية متعصبة إلى حد الاستفزاز، تمنيت لو كانت الكاتبة محايدة قليلاً، أو منحازة بشكل بسيط إلى الحيادية على الأقل، لكنّ تعصبها المتطرف جعل من الرواية دعوة دينية صريحة في صورة رواية.

حتى فكرة تقبل الآخرين بإختلاف معتقداتهم التي احترمتها بدايةُ تشوهت كلياً بعدما فهمت غرض الكاتبة منها .. ذلك الطعم الذي يستخدمه الإسلاميين في جذب (الكفار لهديهم إلى طريق الحق).. وإظهار وجود جماعات متطرفة حتى يبين الكاتب إن البطل هو المسلم الوسطي المتسامح .. أقصد كيف تلتقي الوسطية مع احتكار الجنة للمسلمين وإعتبار البقية من أهل النار ؟ أرى في هذا التطرف بعينه.

ذكر إن الرواية تنسب إلى قصة واقعية رغم أني لم اقتنع بمنطقية حدوثها، دخول ندى إلى الإسلام بحجج غير منطقية وتحولها إلى داعية خارقة يسلم على يدها اليهود واحد تلو الأخر، وتلك النهاية السعيدة الناصرة للإسلام وتضحية حسان والأفلام الهندية ..

الشيء الوحيد الجميل في هذه الرواية هو عنوانها .. "غرر بيا للأسف!"
أنا اسفة يا خولة، ولكن لو باستطاعتي سحب تلك النجمة الوحيدة، لفعلتها..

ملاحظات غير مهمة:
1. (أدعو تغيير اسم الرواية إلى (في قلبي انثى إرهابية.
2. اتمنى شخصياً سحب هذا الوباء من الأسواق.

The Book Thief: Film tie-in

The Book Thief: Film tie-in - Markus Zusak “A small fact: You are going to die"


Love, friendship, books, war, life, death, I lived everything with Leisel. I enjoyed it all, What I loved the most is The death was the narrator which made the story really interesting.
This novel wasn't an ordinary story about a little girl her mother took her to a foster family in Nazi Germany period, it was a story about the good and evil, about the brightest hearts in the darkest times, I saw Life, love, friendship, and war through the death's eyes which is special, in a wonderfully written novel.


"Together, they would watch everything that was so carefully planned collapse, and they would smile at the beauty of destruction.”

The ending was horrible, so heartbreaking.


This novel is so special, it's a special gift, from a special person.
I think it will keep reminding me of these good days.

يسمعون حسيسها

يسمعون حسيسها - أيمن العتوم
"كيف ينام الجلاد ؟! هل تزوره الكوابيس ؟"
*(وائل ع. الفتاح)


الوحشية والتعذيب في محتوى الرواية صعب جداً تصديق واقعيته أو حتى تصوره، لا يوجد ثمة إنسان يستطيع مشاهدته فكيف استطاع الجلادون الاستمتاع بعملهم؟ أي مرض هذا الذي جردهم من كامل إنسانيتهم؟ كيف كانت طفولتهم وما كانت احلامهم؟ أي اضطهاد سلب منهم انسانيتهم؟ اي عنف عاشوه ليصنع منهم آلات تعذيب تنقذ الأوامر دون رحمة؟

ثاني قراءة لي من ادب السجون، ولأني لا افضل هذا الصنف كانت علاقتي مع الرواية منذ الحصول عليها حتى إكمالها علاقة مرهقة جداً.. بدت لي رؤيتها من خلال نافذة مظلمة صغيرة لسجين سياسي داخل اكثر السجون وحشية رواية مرعبة، ركزت جداً على جعل حفلات التعذيب هي الاحداث الرئيسية لها، و وصف الأدوات والإحداث بأدق تفاصيلها التي تجبرك أن تصنع صور من أهوال مالا عين رأت، كانت تلك التفاصيل هي محور الرواية .. وكأن غاية الرواية هي توثيق لما كان يحدث داخل سجن تدمر الصحراوي.

طوال قراءتي للرواية بقيت أتساءل كيف لجسد أن يتحمل هذا المستوى من الألم؟ أي روح تلك التي لها طاقة لكل هذا العذاب؟ أي إنسان هذا الذي له القدرة ان يصمد امام هذا الجحيم؟

اثار عجبي أن يصمد إنسان أمام هؤلاء الوحوش وكل هذا العذاب وهو يعرف جيداً إن كل ما قد يخلّصه هو إدلاء بعض المعلومات والأسماء .. اثار عجبي إصرار أياد على الصمود سبعة عشر عام من العيش في جهنم على الأرض ليخرج من هناك حياة دون ان يجن.. وقدرته بعدها على ذكر تفاصيل تفننهم من كل ناحية في تعذيبه وتفاصيل قتل زملاءه الأسرى تحت التعذيب، و آخاه أحمد والاشخاص الذي لم يعرفهم الذين قد تجاوزوا 700 قتيل .. أي نوع من الصمود هذا؟

كيف يستطيع المرء أن يصمد بين هؤلاء الوحوش؟ كيف يحتال على الزمن ليجعله يدور عكس عقارب الساعة، يأخذ نفسه إلى ذكريات الماضي الملتصقة بالفؤاد كي لا يعد مع الجلادين سياطهم، أن يمتنع عن الأكل قبل التحقيق بساعات أو يوم حتى يسهل عليه الإغماء والهروب من تلك الشياطين في وقت اقرب، يمارس حيل فيدور الزمن به إلى مالا نهاية.
أكثر ما ألمني في الرواية هو ذلك الأمل .. مؤلم جداً حين يأتي الأمل في قلب ذاك الإنسان الضعيف الذي حياته على كف عدوه المستعبد.


تلك الغرف باتت فارغة، الأسرى غادروا.. منهم من مات هنا، ومنهم من جن، ومنهم من نجى .. والسجانون فرّوا...

حزنت بعد معرفتي تفجير سجن تدمر الصحراوي من قبل (تنظيم الدولة الإسلامية للعراق والشام) شهر ماي الماضي، كان ليبقى شاهداً على تلك الحقبة الدموية، على تلك الجرائم السرية، على وحشية وحيونة السجّانين التي تركوا اثارها خلفهم لتدل على أساليب التعذيب التي تمارس داخل تلك أقبية.. كان ليبقى معلم، ولتبقى أدواتهم معلقة كما هي، تروي قصص من المعاناة والعذاب، تروي حقائق بقت سرية لعقود.. إن المرء في مقدوره أن يتعرى من كل مشاعره الإنسانية والأخلاق.

من المؤلم جداً استيعاب إن صرخات الأسرى التي انعكس صداها داخل ذلك السجن هي موجودة فعلاً في ذات العالم الذي نعيشه ولكن نحن لا نسمع شيء .. والمحزن جداً إن الأسرى المُعذَبين مقيدون في السجون ينتظرون الموت أو الحياة، والجلّادين المعذّبِين هم طلقاء يمارسون حياتهم بكل حرية بيننا .. والمخزي جداً، إن سجن تدمر ليس الوحيد، إنما الوحيد الذي تحرر لتولد لنا هذه الرواية من بين آلاف الروايات من رحمه.. كما ولدوا (تنظيم الدولة الإسلامية) بالضبط من ذات الرحم، فالعنف لا يولد إلا العنف.. ولن يعيش العالم أبداً في سلام، ولن تنتصر ابداً الإنسانية على الظلم.

"يا إله السماء : كم ناديتك لكي لا تتركني مع الوحوش ثم لم يكن للوحوش الوالغى في دمي أي ارعواء !!
يإله السماء السابعة : كم ناجيتك لكي تبقي على ما تبقى من كينونتي التي انتزعوها من تحت جلدي ثم تركتهم يستمرون في انتزاعي مني حتى لم اعد أنا ... أنا !!!
أي حكمة تتجلى لي لكي اعيها عنك يا رب و السباع تغل في دمي و لا تكف عن شربي حتى اخر قطرة من روحي !!
يا رب السدرة : حكمتك ، فإني لم يعد مني شيء استبقيه ليوم الفهم الاكبر !!
يا رب المنتهى : لو كان المنتهى أن انتهي قبل أن اروي عن القادمين من الكوكب الاخر لضاعت الحكمة اذا و لاختفى التجلي و لامحي الفهم !!
يا رب الوحوش و الكائنات الغريبة و المخلوقات التي لا تشبه البشر في أي شيء : ساعدني لكي اقول ما ينبغي قوله !! ساعدني لكي انجح في قتل الخوف الذي شرش في اعماقي على مدى سبعة عشر عاما !! ساعدني لكي تكف السياط التي لازلت اتخيلها – بعد كل هذا العمر – تصطفق داخل رأسي صبح مساء و لا تني عن نهش حلاياي و الفتك بعظامي !! "


أعجبتني جداً الرواية من الناحية الأدبية، جذبني أسلوب الكاتب أيمن المعتوب حيث مزج اسلوبه الشعري في الرواية مع الاسلوب الواقعي التفصيلي فأضفى إليها جمال وعظمة.. رغم الحوارات الفارغة المتضمّن معظمها عبارات نابية والتي اعتقد المعتوب تعمد جعلها فارغة وعامية وسوقية لتكون مقاربة للواقع.

ذكريات من منزل الأموات

ذكريات من منزل الأموات - Fyodor Dostoyevsky, سامي الدروبي

وأنا أقرأ هذه الرواية شعرت بأني شمس داخل بحر وإني أضيء، وأن الحياة موجودة في داخلي وليس العالم الخارجي، هذا العمل الادبي الخالد ترك في داخلي أثر عميق جداً ومبهم، هو ثاني تجربة اخوضها في بحر دستويفسكي، والأفضل حتى الآن و على ثقة إنها ستبقى كذلك..

لا أعتقد أن تصنيف الكتاب كـ"رواية" ينصف هذا العمل الأدبي العظيم، هو يكون أقرب لكتاب تحليل للنفس البشرية، لسيرة ذاتية، أو مذكرات، فالكتاب يفتقد نوعاً ما مقومات الرواية الكلاسيكية.

هذا العمل كان الأول لي بعد توقفي القراءة لمدة تتجاوز ستة اشهر، كانت حينها علاقتي بالكتب مضطربة نوعاً ما، بعد عودتي أخترته هو ليكون البداية، قرأت الجزء الأول، وقرأته من جديد بعد تركه فترة، وعدت قراءته من جديد، أذكر إني قرأت الجزء الأول اكثر من خمس مرات لأتبع تسلسل باقي الرواية بعد كل فترة من تركه بحثاً عن الصفاء الذهني.


الكتاب يجعلك تتعرف على الإنسانية داخل سجن، حكايات جرائم ليست كما تتلى في الجرائد، بل كخطيئة ودوافعها وأسبابها والغريزة البشرية. هؤلاء المجرمين والقتلة واللصوص ستجد الإنسانية لم تمت في داخلهم بعد كما يهيئ لك ربما.

لا يختلف إثنان في أن دوستويفسكي لديه قدرة عظيمة في تفسير النفس البشرية، رأيتها بوضوح في رواية (الجريمة والعقاب) وثم هذا الكتاب، أعتبره شخصياً تحفة فنية خالدة، عميق إلى أقصى حد، وممتع إلى أبعد درجة.. خمسة نجوم لا تعطيه حقه ولا هذه المراجعة، أظن يجب على الجميع قراءة صفحاته والتمعن في اسطره.

لن اتردد في قراءتها من جديد عند الحصول على نسخة ورقية لها، اعتبرها تحفة فنية عميقة جداً ترتقي إلى كتب مقدسة دينية، من المفترض أن توضع أعمال ديستويفسكي منهجاً دراسياً لمرحلة الثانوية لتدرس المذهب الإنساني، شخصياً أجده أكثر إفادة من مناهج التربية الإسلامية الركيكة التي تُلّقن هنا على الأقل.




"أننا نحيا بلا حياة، أننا أموات بغير موت "

تحية طيبة وبعد

تحية طيبة وبعد - الصادق النيهوم

في الكتاب سلّط النيهوم بواسطة نبرته الساخرة الضوء على مشاكل المجتمع الليبي و العربي وقضاياه على امل بأحداث تغيير أو على الاقل التبصير بما يدور من حولنا على شكل ابتسامات ومفارقات بحس فكاهي ساخر.

الكتاب لا يشبه "الإسلام في الأسر" ولا "إسلام ضد الإسلام"، ولا حتى كتبته الفلسفية الأخرى، الكتاب كان قريب جداً من "فرسان بلا معركة".

الكتاب لا تحكم عليه من البداية، كلما تعمقت فيه كل ما وجدته شيقاً أكثر، بدايةَ كان يتحدث النيهوم عن "الجهل" مبدياً فكرته بأن الجهل كأي مرض عقلي آخر، وإنه قابل للزيادة بلا حدود "كالمعرفة" تماماً، لم تكن الفصول التي تحدث فيها عن هذا المرض ممتعة بقدر المقالات التي تليها إلى أخر صفحة في الكتاب.

أعجبنّي قصصه ومغزاهن و تشبيهاته .. و والله سعدت جداً عند معرفتي بوجود "الحاج زروق" متربع بين المقالات، و يعلم الله إني افتقدت الحاجة إمدلله!




"صوت من أسفل المئذنة" و "المعجزة المبتذلة" كانتا من أقوى المقالات في الكتاب ..

من الممتع قراءتهن ومن المؤلم جداً الاحساس بهن!

Currently reading

الوجودية مذهب إنساني
Jean-Paul Sartre, عبد المنعم الحفني, جان بول سارتر
Insurgent
Veronica Roth
التفسير الماركسي للإسلام
محمد عمارة
العودة المحزنة إلى البحر
الصادق النيهوم