الرجوع إليك

الرجوع إليك - عبد الوهاب بوعجيلة العبيدي بصراحة لم يجذبني اسم الرواية ولا صورة غلافها بقدر ما جذبني إسم الكاتب الذي عرفت من خلاله بأنه ليبي. قرأتها لفضولي وتمنيت جداً أن تكون الأحداث في أماكن داخل ليبيا، وأن تذكر المدن والقرى فيها بأسماءها حتى يسهل علي التخيّل.. لكن ذلك لم يحدث فكانت خيبة أمل بالنسبة لي نوعاً ما.

بينما كنت أقرأ القصص التي تحتويها الملفات الأربعة، تساءلت في ما ستكون قصة القارئ الذي يرى بأن مأساة قصته لا مقارنة بهن .. ولكن في النهاية، لم أجد فارق. وفهمت الرسالة التي احب إيصالها الدكتور عبدالوهاب.

مغزى الرسالة في النهاية هو اكثر ما اعجبني في الرواية كلها.