متمردون لوجه الله

متمردون لوجه الله - محمود عوض

أنا بالفعل اؤمن بإن من الواجب أن يثور الإنسان ضد فساد ونفاق مجتمعه، وضد الاستسلام إلى الواقع بجبن، وضد مبدأ "إنقاذ ما يمكن إنقاذه" الذي يتحول دائماَ إلى "التفريط بما يمكن التفريط به" دون الإدراك بذلك.

العنوان هو أول ما جذبني للكتاب، ثم اسم جمال الدين الأفغاني الذي بدأت بقراءة فصله فور إنتهائي من المقدمة. مخالفة لعادتي في القراءة

description

إن (التمرد) الذي صنعته وقامت به هذه الشخصيات الخمس هو تمرد آمن وليس انقلابا! تمرد لأجل السلام لا للفوضى، تمرد لحساب قضية عامة وليس لمنفعة فردية .. ذلك التمرد الشريف الذي صُنع من طاقات إيجابية ليستهدف في النهاية زيادة كفاءة المجتمع على التعامل مع تحديات عصره!

ابن حزم ، ابن تيمية ، رفاعة الطهطاوي ، جمال الدين الافغاني ، عبدألله النديم

جمعتهم صفة التمرد.. لوجه الله! بالرغم من الهجوم القوي الذي شُن عليهم و تكفير معظمهم، إلا ان إيمانهم بأفكارهم كان أقوى من كافة الأسلحة !