دعاء الكروان

دعاء الكروان - طه حسين

الرواية في غاية الحزن و الكآبة...

لم تكن بداخلها قصص عابرة فقط انما شملت قضايا اجتماعية عدة كالعادات و التقاليد الصارمة المصحوبة بالجهل و التعصب لدرجة العمى، والتي برزت منذ أول صفحات الرواية في قتل (أبو آمنة) والذي سبب مقتله في ضياع أسرته بأكملها في حيال بحثهم عن الإستقرار، كما وضحت طبيعة الحياة الريفية وسط إنتشار الدجالين والإقبال الكبير عليهم تصديقهم تصديق مطلق مما يدل على ضعف إيمانهم بعقيدتهم.

أكثر ما ابهرني في الرواية هي انها تطرقت بطريقة مذهلة إلى الحب العاطفي الجاهل والذي تجسده هنادي الريفية مع المهندس العازب المستهتر الذي عملت لديه كخادمة حتى نال منها المراد و خرجت من بيته لتنتهي حياتها المحطمة على يد خالها بعد علمه بما حدث من امها المتعاونة معه، وثم تطرقت إلى الحب العاقل والمتمثل بشخصية اختها آمنة التي تغيرت كلياً بعد مقتل آختها أمام عينيها حيث عهدت نفسها أن تنتقم لها منه، وعملت معه كخادمة للإنتقام ولكن الحب كان أقوى، كان قوي بما يكفي ليحوّل حالة الكره و حب الإنتقام إلى خضوع يائس وعدم المقدرة على القتل، وعندما ازداد تعلقهما ببعضهما داست على مشاعرها ورفضت البقاء معه أخبرته إنها اخت الضحية هنادي و حقيقة مجيئها، ثم رحلت..

نهاية الرواية مفتوحة و مبهمة، لم تعجبني، كانت نهاية الفيلم المقتبس من الرواية أفضل بكثير، بالرغم اني لا أحب النهايات الحزينة إلا اني رأيت موت المهندس النهاية الأنسب، بالرغم إني تمنيت ان تموت آمنة أيضاً.

فاتن حمامة مذهلة كعادتها في تجسيد الفتاة الريفية بطريقة عفوية.


description
" أنما هو الحب هو الحب الذي يطمع في كل شئ و يرضى بأقل شئ، بل يرضى بلا شئ، بل هو سعيد كل السعادة ما وثق بأن بيتاًواحداً يحويه مع من يحب و يهوى. هو الحب ما في ذلك من شك، لكن الشك المؤلم المضني إنما يتصل بالقلب"