الشيطان يحكم

الشيطان يحكم - مصطفى محمود ترك لي الكتاب مجالاً واسعاً للتأمل و التفكير في كون أفيون هذا الزمان احد اكبر المشاكل، لكونه يسرق الإنسان من نفسه، غالباً لا يوجد ثمة من يلاحظ تحوّل أجهزة الإعلام كالكتب إلى أدوات للقتل الجماعي بطريقة جميلة كما لا يلاحظ إنه من الضحايا أيضاً.. ولكن على اية حال، اعتقد ان معرفة المرء انه يعيش حياة خالية من الحياة، أصعب بكثير من مهمة العيش فيها اساساً، وفي الحالتان لابد من الإقلاع عن هذا الافيون القاتل، ومنع الشيطان ان يحكم!


بالرغم ان الكتاب يحتوي على مقالات من منتصف الستينات إلى السنة السبعين تقريباً، إلا اني لم ألاحظ قط إختلاف الزمن لكون المشاكل التي تحدث عنها لازالت مشاكل اليوم ذاتها